رئيس الشؤون الدينية أرباش: "آيا صوفيا مفتوح أمام العالم بأسره"

رئيس الشؤون الدينية أرباش: "آيا صوفيا مفتوح أمام العالم بأسره"

16/ذو الحجة/1441

أوضح رئيس الشؤون الدينية الأستاذ الدكتور علي أرباش أنه يقوم عشرات الآلاف من الأشخاص يومياً بزيارة مسجد آيا صوفيا الكبير الشريف وقد تحدث بقوله، "إن آيا صوفيا مفتوح أمام العالم بأسره"

Diyanet İşleri Başkanı Erbaş: “Ayasofya bütün insanlığa açık”

Diyanet İşleri Başkanı Erbaş: “Ayasofya bütün insanlığa açık”

قام رئيس الشؤون الدينية الأستاذ الدكتور علي أرباش بزيارات مختلفة في قضاء غول ياكا التابع لمدينة دوزجة.

وقد قام رئيس الشؤون الدينية أرباش بزيارة لرئيس بلدية غول ياكا يعقوب دميرجان وذلك للتهنئة بعيد الأضحى المبارك. كما قام بإمامة المصلين في صلاة الظهر بمسجد غول ياكا المركزي. وبعد الانتهاء من الصلاة قام السيد أرباش بالحديث مع المواطنين وتهنئتهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وخلال حديثه للصحفيين المتواجدين هناك، أكد السيد أرباش أن لهفة مسجد آيا صوفيا الكبير الشريف التي استمرت لمدة 86 عاماً قد انتهت بالفعل مع فتحه أمام العبادة، حيث تابع بقوله، "إن فتح آيا صوفيا أمام العبادة كان حدثاً خيراً سواء لأبناء شعبنا أو للبشرية كلها. وليس المسلمون وحدهم فقط، بل إن هناك عشرات الآلاف من الناس يأتون يومياً لزيارة المكان. وإننا نعلم ’أن آيا صوفيا مفتوح أمام العالم بأسره.‘ وإننا كذلك نعمل على تقديم أفضل الخدمات في آيا صوفيا ضمن تعاون مشترك ما بين رئاسة الشؤون الدينية ووزارة الثقافة والسياحة والمديرية العامة للأوقاف ومكتب والي اسطنبول. وكنا قد أقمنا افتتاحاً في آيا صوفيا يليق بأبناء شعبنا، من خلال أئمتنا ومؤذنينا وبالأذان والأذكار والأدعية. كما أن الزيارات مستمرة على نحو يليق بأبناء شعبنا. أسأل الله أن يجعل منه وسيلة لكل خير."

"أسأل الحق سبحانه وتعالى أن يخلص البشرية جمعاء من هذا الوباء المعدي"

وقام السيد أرباش بالتذكير بأنه تم إدراك العيد لهذا العام بشكل مختلف عن الأعياد في الأعوام السابقة وذلك بسبب وباء كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأوضح السيد أرباش أنه تم الاحتفاء بالعيد في إطار التدابير المتخذة بسبب الوباء، وتابع حديثه بقوله، "أسأل الحق سبحانه وتعالى أن يخلص البشرية بأسرها وينجيها من هذا الوباء المعدي. ونسأل الله عز وجل أن نحتفي بالأعياد في قادمها ونحن نحتضن كبارنا ونعاقهم ونقبل أياديهم. لا شك أن هذا هو امتحان. وإننا بإذن الله عز وجل سوف نجتاز هذا الامتحان ونحن نراعي التدابير المطلوبة وبالتمسك بالتوكل والدعاء. وإنني أهنئ جميع إخواننا وأبناء شعبنا بحلول عيد الأضحى المبارك. وأتمنى لهم بلوغ أعياد عديدة في ظل الصحة والعافية."

وقد قام السيد أرباش بمغادرة المنطقة بعد تصريحاته للصحفيين.