إلغاء الضريبة الإضافية المفروضة على العمرة الثانية.

 
أعلن المدير عام للخدمات الحج والعمرة في رئاسة الشؤون الدينية دورسون أيغون بإلغاء الضريبة الإضافية التي قدرها ألفي ريال والتي كانت قد فرضتها الملكة العربية السعودية على من ينوي الذهاب إلى العمرة مرة ثانية خلال ثلاث سنوات.
وذكّر أيغون في تصريحه بأنه منذ شهر واحد يتم احتساب ضريبة إضافية بقدر ألفين ريال من المواطنين الذين ينوون الذهاب إلى العمرة مرة أخرى.
وأفاد أيغون قائلا: "لقد تلقينا بالأمس اتصالاً من المسؤولين في المملكة العربية السعودية تبشرنا بإلغاء هذه الضرائب". وأكد أيغون بأنه أظهرت لهم التدقيقات التي أجريت في النظام أنه اعتباراً من اليوم لن تظهر أي معلومات عن احتساب الضريبة الإضافية التي كانت تظهر في النظام عند دخول المعلومات الخاصة بالمواطنين.
وأفاد أيغون أنه تم إلغاء الضريبة الإضافية اعتباراً من هذا العام وأعرب عن سعادتهم حول هذا الموضوع.
وتحدث أيغون قائلاً: "لقد أرسل رئيس الشؤون الدينية شخصياً  كتاباً إلى وزارة الحج السعودية بخصوص إلغاء هذه الضريبة. وقمنا نحن بمساعي كثيفة مع السيد السفير المملكة السعودية في تركية. كما قامت دولتنا بمبادرات جميلة في هذا الصدد. ونتيجة لكل هذه المساعي تمت إلغاء الضريبة. ويمكن لمواطنينا تقديم طلب الذهاب إلى العمرة دون قلق من دفع هذه الضريبة".
ستتم إعادة أموال الضريبة التي تم تحصيلها"
أفاد أيغون في تصريحه حول قضية إعادة الأموال التي تم تحصيلها من قبل المملكة العربية السعودية من المواطنين المعتمرين خلال  الشهر الأخير قائلا:" لقد أجرينا دراسة مع أصدقائنا وتوصلنا إلى أن هناك ما يقارب 130 أو 140 مواطناً قاموا بدفع هذه الضريبة. ونحن سنبحث مع المسؤولين في المملكة السعودية وسنقوم بإعادة أموال الضريبة إلى أصحابها في حال التوصل إلى اتفاق معهم."