رئاسة الشؤون الدينية ترسل مفتين منسقين إلى المناطق المتحررة من الإرهاب في سورية

 
أرسلت رئاسة الشؤون الدينية مفتين منسقين يراقبون الأعمال في المناطق التي تم تطهيرها من العناصر الإرهابية في سورية بفضل عمليات درع الفرات.
 
كثّفت رئاسة الشؤون الدينية أعمالها كي تقدم خدمات دينية جيدة للمواطنين السوريين في المناطق التي تم تطهيرها من العناصر الإرهابية في سورية بفضل عمليات درع الفرات.
 
في هذا الإطار تم ترميم 60 جامعاً قبيل رمضان في المناطق التي تم تطهيرها من العناصر الإرهابية في سورية مثل الباب وجرابلس وأعزاز والراعي ومارع. ومازالت الأعمال جارية في 42 جامعاً من قبل المؤسسة التي فتحت للعبادة جامعاً يتسع لألف و500 شخص في الباب.
 
برنامج تعلمي في تركية من أجل 61 إماماً سورياً
حددت رئاسة الشؤون الدينية 467 إماماً سورياً ليعملوا في المناطق السورية بالتعاون مع رابطة علماء سورية وذلك بعد عدة مقابلات أجريت معهم.
وشارك 21 إماماً من هؤلاء الأئمة في البرنامج التعليمي المقام في غازي عنتاب، و40 آخرون في ذلك البرنامج المقام في قيصري. ويتم التطلع إلى تدريب وتعليم جميع الأئمة السوريين البالغ عددهم 467 الذين تم تعيينهم في المنطقة.
عينت رئاسة الشؤون الدينية 4 مفتين منسقين لمتابعة تعليم الأئمة السوريين وترميم الجوامع ميدانياً. فالمفتون المنسقون المكونون من نواب المفتين في غازي عنتاب وكيليس يعملون على تلبية جميع احتياجات الأئمة السوريين من المواصلات وحتى الإقامة.
 
كما عينت رئاسة الشؤون الدينية التي تواصل خدماتها الدينية في المخيمات الموجودة داخل الأراضي السورية؛ 50 معلمة للقرآن الكريم.
ومن جهة أخرى بنت رئاسة الشؤون الدينية مركزاً تعليماً في غازي عنتاب كي يتم تعليم الأئمة السوريين في مركز واحد. ومن المتوقع أن يتم افتتاح المركز في الأيام المقبلة. سوف يتم تعليم 100 إمام سوري في آن واحد في هذا المركز التعليمي.