رئيس الشؤون الدينية غورمَز يبشر بكوتات الحج

 
زادت كوتات الأتراك من الحج بعد التوقيع على بروتوكول من قبل رئاسة الشؤون الدينية ووازرة الحج والعمرة السعودية. ففي هذا العام سوف يذهب إلى الحج 80 ألف شخص بعد أن بلغ عدد الحجيج الذين ذهبوا إلى الأراضي المقدسة في العام المنصرم 59 ألف و200.
 
تم التوقيع على بروتوكول الحج لعام 2017
في مدينة جدة السعودية وقع رئيس الشؤون الدينية الأستاذ الدكتور محمد غورمَز مع وزير الحج والعمرة السعودي الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن بروتوكول الحج لعام 2017.
 
جرت العادة أن يجتمع المسؤولون من رئاسة الشؤون الدينية مع مسؤولين من وزارة الحج والعمرة السعودية للتوقيع على بروتوكول الحج كل عام في مدينة جدة. ومن أجل مباحثة ما سيتم فعله في فترة الحج لعام 2017 اجتمع رئيس الشؤون الدينية غورمَز والوفد المرافق له مع الوزير السعودي الدكتور بنتن وآخرين من وزارة الحج والعمرة. خلال الاجتماع قدم الرئيس غورمَز تقييماً حول حج 2016 وطرح آراءه حول فترة الحج لعام 2017 وتقدم إلى الدكتور بنتن ببعض الطلبات. فتلقى الدكتور بنتن من جهته هذه الطلبات بشكل إيجابي مبيناً أن منظمة الحج التركية نموذج يحتذى به.
 
كوتات الحج تشهد تزايداً
خلال الاجتماع الذي جمع بين الوفدين التركي والسعودي أخبر الرئيس غورمَز المسؤولين السعوديين أن عدد السكان في تركية 80 مليون، وطلب منهم أن يقوموا بتحديث كوتات  تركية من الحج على أساس واحد بالألف من عدد السكان، فقبل المسؤولون السعوديون طلبه هذا. ومن ثم فإن 80 ألف شخص سوف يذهبون إلى الحج لهذا العام بعد أن كان عددهم في العام المنصرم 59 ألف و200 حاج.
القرعة ستتم في 23 شباط
تمت إجراءات التسجيل الأولي لحج عام 2017 خلال الفترة 28 كانون الأول 2016 و6 كانون الثاني 2017. أما إجراءات تجديد التسجيل للمواطنين الذين تم تسجيلهم في العام المنصرم فسوف تتم بين 9 و31 كانون الثاني. بعد هذه الإجراءات سيتم تحديد 80 ألف حاجٍ عبر قرعة تجريها المديرية العامة لخدمات الحج والعمرة في 23 شباط.
 
تقييم مشاكل الحجيج من النساء
إلى جانب رفع كوتات الحج طرح الرئيس غورمَز المشاكل التي تواجهها الحجيج من النساء في مكة والمدينة، حيث قال إن النساء ينتظرن طويلاً في المسجد النبوي وطلب بإلغاء هذا التطبيق.
 
مشفى الشؤون الدينية ستخدم أيضاً القادمين من آسية الوسطى وبلاد البلقان
جاء على لسان الرئيس غورمَز تذكير بأنه تم في العام الماضي بناء مشفيين في مكة والمدينة من أجل استقبال المرضى من حجاج تركية وأوربة وصرح أن الخدمات الصحية في هذين المشفين سوف تشمل هذا العام حجاج آسية الوسطى وبلاد البلقان إضافة إلى حجاج تركية.
 
إعداد تقرير الحج لعام 2017
تقوم رئاسة الشؤون الدينية بتسيير دقيق للأعمال حتى يؤدي الحجاج عباداتهم على أكمل وجهٍ، وفي هذا العام قدمت للمسؤولين السعوديين تقريراً حول الاستعدادات الشاملة التي قامت بها بغية تأمين الراحة للمواطنين أثناء أداء فريضة الحج. تناول الاجتماع دراسة مفصلة للأعمال التي ستتم في مواضيع عدة بما فيها المواصلات والصحة والإقامة وتحسين الإجراءات المتعلقة بجوازات السفر.
 
من جانبهم صرح المسؤولون السعوديون بأنهم زادوا كوتات الحج لهذا العام مع اقتراب الأعمال التوسعية في مكة على الانتهاء.