في مكة يستقبل رئيس الشؤون الدينية بالوكالة كلش ممثل أرقان عبد الرحمن

استقبل رئيس الشؤون الدينية بالوكالة الدكتور أكرم كلش رئيس منظمة التضامن مع الشعب الأرقاني السيد سليم الله عبد الرحمن.
خلال اللقاء الذي حصل في مراكز إدارة الحج التابعة لرئاسة الشؤون الدينية بمكة أعرب رئيس الشؤون الدينية بالوكالة كلش عن سعادته بالزيارة، وأضاف: "الاهتمام بأمور الناس الذين يتعرضون للظلم حيثما كانوا والانشغال بهمومهم ومشاكلهم وظيفةٌ تقع على عاتق كل مسلمٍ. ويجب على المسلمين أن يعملوا من أجل رفع هذا الظلم أياً كان الشخص الذي يتعرض له".
وأكد الرئيس بالوكالة كلش على أن المسلم لا يجوز له أن يقول: ‘الأمر لا يعنيني’ في الوقت الذي ينتشر فيه الظلم في مناطق بالعالم، وتحدث قائلاً:
 
"في الوقت الذي ينتشر فيه الظلم في مناطق بالعالم لا يجوز للمسلم أن يقول: ‘إن الأمر لا يعنيني’..."
في الوقت الذي ينتشر فيه الظلم في مناطق بالعالم لا يجوز للمسلم أن يقول: ‘إن الأمر لا يعنيني’. فهموم الناس الذين يتعرضون للظلم هي هموم المسلمين سواء كانوا مسلمين أم غير مسلمين. إخواننا في أرقان يحرمون من أبسط حقوقهم. إنهم محرومون من حق التعليم والحياة والملكية. فيتم تهجيرهم وتدمير وإحراق بيوتهم وقتلهم بالآف دون مراعاةٍ لامرأة أو طفل أو شيخ فان. فلا يمكن الصمت وكتم الأفواه أمام هذه المظالم.
 
بيان مشترك صادر عن 40 بلد مسلم اجتمع ممثلون عنها في استضافة رئاسة الشؤون الدينية...
دعت رئاسة الشؤون الدينية رؤساء منظمات الحج بالبلدان الإسلامية في مكة إلى عقد اجتماعٍ شارك فيه 40 دولة أو يزيد. فاهتمام المسلمين بهموم العالم ومشاكلها هو واحد من أهداف الحج ومقاصده. والموضوع الأساسي الذي تم تناوله في حج هذا العام هو مشاكل المسلمين في أرقان. فأصدرنا باعتبارنا رؤساء منظمات الحج بياناً مشتركاً مع ممثلين عن أكثر من 40 دولة، ندين فيه الظلم الذي ينتشر في أرقان.
بيّن الرئيس بالوكالة كلش أنه تلقى معلومات تفصيلة عن أوضاع المسلمين في أرقان من السيد عبد الرحمن، وأنه يواصل لقاءاته مع الممثلين الآخرين، وصرح أن رئاسة الشؤون الدينية بالتعاون مع وقف الديانة التركي تقوم بالمساعدات اللازمة من أجل أرقان، وإيصال تبرعات الشعب التركي إلى المظلومين في أرقان.
 
رئيس منظمة التضامن مع الشعب الأرقاني سليم الله عبد الرحمن...
من جهته صرح رئيس منظمة التضامن مع الشعب الأرقاني سليم الله عبد الرحمن بأن الشعب التركي لم يبق مكتوف الأيدي أمام الظلم الذي يقع في أرقان، وأنه لم يدر ظهره على الظلم إطلاقاً في أي مكان بالعالم، وأن تركية لديها هذا التقليد منذ أيام العهد العثماني.
وأفاد ممثل أرقان السيد عبد الرحمن بأن ظلماً كبيراً يحصل في أرقان، وأن الشعب الأرقاني يعلق آماله على الشعب التركي. وتحدث عما يجري في أرقان على النحو التالي:
 
"نشكر تركية على اهتمامها بمظلومي العالم وبمظلومي أرقان..."
نشكر تركية على اهتمامها بمظلومي العالم وبمظلومي أرقان وعلى وقوفها في وجه الظلم الذي يمارس فيها. ونشكر رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان على اهتمامه بقضية أرقان. تركية منذ القدم تهتم بأرقان وعلاقتنا مستمرة منذ زمن طويل. وتحدثنا معها حول قضية أرقان في بنية منظمة التعاون الإسلامي وفي منابر ومنصات أخرى مختلفة. هناك مشاكل عديدة تعاني منها أرقان في ميانمار الواقعة جنوب غرب بنغلادش منذ قرابة 70 عاماً. حصلت هجرات كبيرة إثر اضطهاد المسلمين الأرقانيين من قبل نظام بورما العسكري على مدار نصف قرن من الزمن. ففي الأعوام العشرة الأخيرة بلغ عدد الأرقانيين اللاجئين إلى دول الجوار مع تفاقم القمع والاضطهاد ثلاثة ملايين. أما البقية فيعيشون حياة أشبه بسجن مفتوحٍ ضمن حدود أرقان. ولا يستطيعون التحرك باتجاه الغرب. وليس هناك معبر مفتوح أمامهم سوى المعبر الذي يفتح على بنغلادش. والهجرة لا تحصل بسهولة وراحة كبيرة. أسفرت عمليات القمع والاضطهاد عن حدوث خمس هجرات كبيرة إلى بنغلادش. وتم نفي 3 ملايين شخص. وبدأ الأرقانيون اللاجئون إلى بنغلادش يشكلون عبئاً كبيراً على بنغلادش لأنها هذه الأخيرة إمكانياتها محدودة أيضاً. فانتهز نظام بورما هذه الفرصة وأجبر الناس على الهجرة وقام بممارسات عديدة أخرى. فنشكر بنغلادش التي تساعدنا رغم إمكاناتها المحدودة.
 
"العالم نسي أرقان في أجنداته..."
هذا هو الجانب الإنساني لما يجري في أرقان. وهناك جانب سياسي لهذا الأمر.  فالعالم نسي قضية أرقان في أجنداته السياسية. لكنها بدأت تعود إلى الأجندات بعد هذه الأحداث الأخيرة. نريد أن تأتي قضية مسلمي أرقان إلى الأجندات بصورة سلمية. علاقاتنا مع تركية مستمرة منذ عام 2005. وقد جاء وفدٌ إلى المنطقة واستمع إلى مشاكلنا. نريد أن نوجه انتباه وأنظار الرأي العام إلى قضية أرقان. ويمكننا القول إن العالم الإسلامي بقيادة تركية تحول إلى قوة عالمية. وهذه الوحدة التي تحققت بقيادة البلدان الإسلامية بدأت تضع ثقلها على المشاكل العالمية وتلعب دوراً هاماً في حلها.
 
"تركية تعين المظلومين وتهتم بمشاكلهم منذ العهد العثماني..."
أود أن أشكر أيضاً الشعب التركي. حدث أن قابلنا منظمات دولية ومنظمات غير حكومية عالمية في اجتماعات حضرناها في أماكن مختلفة حول العالم. ونعلم أن المجتمع التركي يلعب أدواراً هامة في حل المشاكل والقضايا العالمية. تركية لديها تقليد توراثته من العثمانيين. نعلم أن تركية تعين المظلومين وتهتم بمشاكلهم.
 
"الشعب التركي هو محط أنظارنا وآمالنا..."
نأمل في الفترات المقبلة أن يتم حل مشاكل أرقان على يد الشعب التركي. فمن غير الممكن ألا نرى إسهامات الشعب التركي في حل مشاكلنا. الشعب التركي هو محط أنظارنا وآمالنا. أود أن أشكر مرةً أخرى الشعب التركي.