وزير الصحة دميرجان في زيارة مشفى رئاسة الشؤون الدينية بمكة

خلال تواجده في الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج قام وزير الصحة الدكتور أحمد دميرجان بزيارة مشفى رئاسة الشؤون الدينية بمكة.
تجول الوزير دميرجان في المشفى برفقة رئيس الشؤون الدينية بالوكالة الدكتور أكرم كلش، وتجاذب أطراف الحديث مع المرضى.
وحصل الوزير دميرجان على معلومات حول المشفى، وهنأ المسؤولين وفي مقدمتهم رئيس الشؤون الدينية بالوكالة كلش على جهودهم التي بذلوها لتنال مشفى رئاسة الشؤون الدينية بمكة المرتبة الأولى على مشافي بقية البلدان الإسلامية التي تقدم الخدمات الصحية.
 
في أعقاب زيارة المشفى أدلى الوزير دميرجان بتصريحاتٍ أكد فيها على أنه فخور بمشفى رئاسة الشؤون الدينية بمكة، وأضاف: "حقيقةً شعرت بفخرٍ واعتزازٍ لدى رؤية هذه المشفى التي تقدم فيها رئاسة الشؤون الدينية الخدمات الصحية للحجاج طيلة أيام الحج. تركية تؤدي خدماتها الصحية بمعايير عالية جداً سواء داخل القطر أو خارجها".
كما أشار الوزير دميرجان إلى أن الخدمات الصحية تشكل بمفردها وظيفة هامة جداً، وأضاف: "لا يمكن التوقف عن تقديم الخدمات الصحية وليس فيها دوام عمل. فالأطباء والممرضات والعاملون في مجال الصحة يؤدون وظيفتهم بتضحيةٍ وفداء. وعندما أبدوا هذه التضحية في هذه الأراضي المقدسة شعرنا بالفخر والاعتزاز. أهنئهم جميعاً وأسأل الله تعالى أن يتقبل خدماتهم هذه. فهم يقومون بخدمات طوعية حقاً. سوف نعمل مابوسعنا من أجل تطوير هذه الخدمات داخل القطر وخارجه. وأبارك لزملائنا العاملين هنا عيدهم وحجهم. رضي الله عنكم جميعاً".
 
قال الوزير دميرجان أنه في مكة لأداء فريضة الحج، وأنه يرغب في زيارة مشفى مكة خلال برنامجه القصير هذا، وهنأ بلدنا والعالم الإسلامي كله بمناسبة عيد الأضحى بقوله: "إنني في مكة من أجل الحج. لقد أدينا فريضة الحج. الحمد لله أننا وجدنا خلال وقت قصيرٍ فرصةً لزيارة مشفانا التي بمكة. أهنئ العالم الإسلامي كله وأبناء شعبنا بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وأسأل الله تعالى أن يجعل حجنا مقبولاً".
 
من جانبه أعرب رئيس الشؤون الدينية بالوكالة كلش عن سعادته بزيارة وزير الصحة دميرجان لمشفى رئاسة الشؤون الدينية بمكة، وأضاف: "أرحب بالسيد وزير الصحة في مشفانا بمكة المكرمة. هذه الزيارة أسعدتنا وأسعدت الأطباء والممرضات والعاملين في مجال الصحة. وفي هذا العام كما في كل عامٍ يعمل الأطباء في المشفى بعشق العبادة ويبذلون جهوداً حثيثةً من أجل تقديم الخدمات الصحية. وعندما يرى حجاجنا الأطباء والممرضات والعاملين الصحيين الأتراك يشعرون كأنهم في بلدهم. أشكر العاملين في المشفى على خدماتهم هذه. كما أشكر السيد وزير الصحة على زيارته للمشفى".