أستقبل سيادة رئيس الشؤون الدينية في تركيا البروفيسور الدكتور السيد علي أرباش سفير الجُمهورية الأسلامية في ايران في آنقرة سعادة السيد محمد فرازماند في مقرِ عمله .  

أستقبل سيادة رئيس الشؤون الدينية في تركيا البروفيسور الدكتور السيد علي أرباش سفير الجُمهورية الأسلامية في ايران في آنقرة سعادة السيد محمد فرازماند في مقرِ عمله .  

20/شعبان/1440

هذا و قد أستقبل سيادة رئيسُ الشؤون الدينية في تركيا البروفيسور الدكتور السيد علي أرباش سفير الجمهورية الأسلامية في ايران في آنقرة سعادة السيد محمد فرازماند و الهيئة المُرافِقة له في مقر عمله برئاسة الشؤون الدينية التركية .

Başkan Erbaş, İran Büyükelçisi Muhammed Farazmand’ı kabul etti

Başkan Erbaş, İran Büyükelçisi Muhammed Farazmand’ı kabul etti

Başkan Erbaş, İran Büyükelçisi Muhammed Farazmand’ı kabul etti

Başkan Erbaş, İran Büyükelçisi Muhammed Farazmand’ı kabul etti

Başkan Erbaş, İran Büyükelçisi Muhammed Farazmand’ı kabul etti

Başkan Erbaş, İran Büyükelçisi Muhammed Farazmand’ı kabul etti

Başkan Erbaş, İran Büyükelçisi Muhammed Farazmand’ı kabul etti

و الجدّيرُ بِالذكر أن سيادة رئيس الشؤون الدينية في تركيا البروفيسور الدكتور السيد علي أرباش قد قامَ بأستقبال سفير الجمهورية الأسلامية في ايران في آنقرة سعادة السيد محمد فرازماند و الهيئة المُرافِقة لهُ في مقر عمله في رئاسة الشؤون الدينية التركية .

هذا و قد أعربَ سيادة رئيس الشؤون الدينية في تركيا البروفيسور الدكتور السيد علي أرباش عن سعادتهِ و سرورهِ للزيارة التي يقومُ بِها سفير الجمهورية الأسلامية الايرانية في آنقرة سعادة السيد محمد فرازماند و الهيئة المرافقة له و تمنى النجاح و الموفقية لسعادت الوزير في مهمته الجديدة كسفير للجمهورية الأسلامية في أيران في آنقرة ، و قال سيادتهُ " أسالُ اللهَ الحقَّ عزَّ و جلَّ أن يُلهِمنا و يوفِقُنا الى القيام بالمزيد من الخدمات الجيدة و الفعَّالة و أن يُسدد خُطانا لتقديم ما هو الافضل من الخدمات في المجالات الدينية و في مجال التربية و التعليم الديني و في مجال العلاقات الثقافية و خصوصاً في مجال العلاقات الدينية بين البلدين الصديقين ، و أتمنى أن نكونَ موفقين في أجراء الاعمال و الدراسات الجميلة و النافعة لما فيه خير الانسانية و خيرُ الأمة و ذلِكَ بعد القيام بالتوسع و التعمُّقِ في نشاطاتنا في الفترة الزمنية لتولي سعادتكم مهام سفير الجمهورية الأسلامية في ايران في آنقرة إِنّ شَّاء اللهُ تَّعالى " .           

و قال سيادة رئيس الشؤون الدينية في تركيا البروفيسور الدكتور السيد علي أرباش في خلال اللقاء الذي أجراءه مع سفير الجمهورية الأسلامية في ايران في آنقرة سعادة السيد محمد فرازماند و الهيئةَ المُرافِقة له " يستوجب منا كبلدان أسلامية التكفل و ضمانُ وِحدة و توحد الامة ضد هذه الحركات المعادية ، و الاسراع بالدراسات و الاعمال التي نُخطِطُ لها و توجيه الخطاب و الدعوة ضمن آطار الوحدة و التوحد في هذه النقطة و المرتكز سواءاً بالنسبة ألينا نحنُ أيران – تركيا أو البلدان و الدول الاسلامية الاخرى لنستطيع صدّ و الوقوف ضد هذه الحركات و المنظمات " لافتاً الانظار الى تنامي الحركات المعادية للدين الأسلامي و المسلمين في العالم و بالأخص في العالم الغربي منها .        

و بيّن سيادة رئيس الشؤون الدينية في تركيا البروفيسور الدكتور السيد علي أرباش الاعمال القيّمة التي بها رئاسة الشؤون الدينية في تركيا ضمن هذا الأطار خلال العام 2018 قائلاً سيادته " لقد قمنا بتنظيم و تنسيق العديد من الاجتماعات و المؤتمرات و الندوات في عام 2018 في مدينة آسطنبول ، أضافةً الى ذلك السعي لجمع شمل ما يزيد 250 من الممثليات الأسلامية في جميع أنجاء و ربوع العالم في ( مؤتمر قمة الأقليات ) ، الى جانب ذلك كُلِّه أستطعنا في تنظيم و تنسيق مؤتمر ( قمة القدس الدولية ) في مدينة آسطنبول لمناقشة و تداول قضايا و المستجدات الاخيرة للمسجد الآقصى و الشعب الفلسطيني و كان هذا المؤتمر بِالفعل و في الحقيقة مُثمِراً جداً ، أضافةً الى ذلِكَ القيام بتنظيم مؤتمر واسِعُ النطّاق في المانيا لتوحيد و جمع شملِ المسلمين المتواجدين في قارة آوروبا " .         

و شدد سيادة رئيس الشؤون الدينية في تركيا البروفيسور الدكتور السيد علي أرباش في حديثه على أهمية أيصال المعلومات الدينية الصائبة و الصحيحة الى الناس ، و أسرد سيادته في حديثه قائلاً : 

يستوجب علينا نحنُ أعطاء الأولوية للتربية و التعليم الديني القائم على القرآن الكريم و السُّنة النبوية المُطّهرة ، و نرى أن البعضَ من المجموعات و الجماعات و التي تتبنى و تتحرك على منوال المفاهيم و المبادىء الدينية الخاطِئة و قد تحولت الى التنظيمات و المنظمات الأرهابية و يقتضي علينا في هذا النقطة و بشكل قطعي تربية و تنشئة شبابنا و اللجماهير الشبابية على المعلومات الدينية الصائبة و المُحّكمة للوقوف ضد هذه التنظيمات و المنظمات الأرهابية التي من أولوياتها هو العنف و تُديم و تُعّزز وجود تنظيماتهم و حركاتِهم بالمجازر الشنيعة الذي يقومون بأرتكابها ، و بهذا الشكل و الصورة نتكفل في اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة للوقوف بوجه الذين يقومون بأستفزاز الأسلاموفوبيا ( رُهاب الأسلام ) للوصول به الى حد العداء للأسلام . "          

" مشروع تصفير النفايات ، تصفير الأسراف و التبذير "

هذا و قد أفاد سيادة رئيس الشؤون الدينية في تركيا البروفيسور الدكتور السيد علي أرباش بأن تنظيمات و تنسيقات موسم الحج لدولتي تركيا و ايران يتم أجراءَهاَ داخل أطار و منظومة منظمة و متسقة ، و بيَّن سيادته بأن الدولتين الصديقتين تستطيعا أن تكون لهما السبق و الريادة و بالأخص في موضوع الحد من التبذير و الأسراف و نظافة البيئة المحيطية ، و أضاف سيادته قائلاً " ينبغي أيضاً على المسلمين الأبتعاد و تجنُب الإِسّراف و التبذير و أن يكونوا داخل نطاق واسع من العمل و الدراسة بصدد أعمال النظافة ايضاً ، و في هذا الأطار يمكن أن تكون لنا دورٌ رياديٌ بارِز مشهودٌ له ، و قد تم البدءُ بعون الله سُبَّحانه و تَّعَالى و برعاية سعادة عقيلة رئيس الجمهورية التركية المحترمة في مشروع " مشروع تصفير النفايات ، تصفير الأسراف و التبذير " و في الأستطاعةِ القيامُ بالتعاون المشترك و الأستِفادة من تجاربنا الواسعة في هذا الحقل " .     

و قدم سفير الجمهورية الأسلامية في ايران في آنقرة سعادة السيد محمد فرازماند و الهيئة المرافقة له جزيل شكرهم و عِرفانِهم الى سيادة رئيس الشؤون الدينية في تركيا البروفيسور الدكتور السيد علي أرباش لقبولهِ و أستضافتهِ لهُم . 

و قال سعادة سفير الجمهورية الأسلامية في ايران في آنقرة سعادة السيد محمد فرازماند الضيف بأن مشروع  " مشروع تصفير النفايات ، تصفير الأسراف و التبذير " المزمع تطبيقه في موسم الحج و التوصيات و الأقتراحات المقدمة من قبل سيادة رئيس الشؤون الدينية في تركيا البروفيسور الدكتور السيد علي أرباش بصدد توسيع و نشر المعلومات الدينية الصحيحة سوف تلقى قبولاً واسعاً في الجمهورية الأسلامية الايرانية .

هذا و قد حضر اللقاء كُلاً من السادة نائب رئيس الشؤون الدينية في تركيا الدكتور السيد سليم أرغون و السيد أردال آطالاي المدير العام لقسم العلاقات الخارجية برئاسة الشؤون الدينية في تركيا .