وفد من جامعة نور مبارك الكازاخستانية يزور الرئيس أرباش

وفد من جامعة نور مبارك الكازاخستانية يزور الرئيس أرباش

29/ذو الحجة/1443

استقبل رئيس الشؤون الدينية الأستاذ الدكتور علي أرباش نائب رئيس الجامعة المصرية للثقافة الإسلامية «نور مبارك» في كازاخستان الأستاذ المساعد خيرت كورمانباييف والأكاديميين المرافقين له

Kazakistan Nur-Mübarek Üniversitesi’nden Başkan Erbaş'a ziyaret

Kazakistan Nur-Mübarek Üniversitesi’nden Başkan Erbaş'a ziyaret

Kazakistan Nur-Mübarek Üniversitesi’nden Başkan Erbaş'a ziyaret

Kazakistan Nur-Mübarek Üniversitesi’nden Başkan Erbaş'a ziyaret

Kazakistan Nur-Mübarek Üniversitesi’nden Başkan Erbaş'a ziyaret

Kazakistan Nur-Mübarek Üniversitesi’nden Başkan Erbaş'a ziyaret

Kazakistan Nur-Mübarek Üniversitesi’nden Başkan Erbaş'a ziyaret

استقبل رئيس الشؤون الدينية الأستاذ الدكتور علي أرباش نائب رئيس الجامعة المصرية للثقافة الإسلامية «نور مبارك» الكازاخستانية الأستاذ المساعد خيرت كورمانباييف والأكاديميين المرافقين له.

وأعرب رئيس الشؤون الدينية أرباش عن سعادته باستضافة الوفد في رئاسة الشؤون الدينية، وقال: "إن ما يفصل بين البلدين هي الحدود الطبيعية فقط، وأنه لا توجد حدود لعلاقات الأخوة فيما بيننا".

وتأكيدًا على الأهمية التي يوليها الإسلام للعلم، أشار الرئيس أرباش إلى أن أول سورة نزلت في الإسلام تبدأ بـ ’اقرأ‘، وأن السورة الثانية بترتيب النزول هي سورة ’القلم‘، وقال: "إننا ندرك من هذه السور أنه يجب على منسوبي الحضارة الإسلامية أن يهتموا اهتماما كبيرا بالعلم والحكمة والمعرفة والدراية والتعليم والتربية والكتابة والمكتبة."

وتحدث الرئيس أرباش عن أعمال أجدادنا في مجال العلوم الإسلامية، وقال: "إن أغلب العلوم الإسلامية في القرنين السابع والثامن كانت موجودة في أراضينا، أي مناطق آسيا الوسطى المتمثلة اليوم بدول كازاخستان وأوزبكستان وقيرغيزستان وتركمانستان. وأتت إلى الأناضول من هناك."

كما شكر الأكاديميون الرئيس أرباش على حسن الضيافة والاستقبال.