رد فعل شديد اللهجة من رئيس الشؤون الدينية أرباش على الهجمات الإسرائيلية

رد فعل شديد اللهجة من رئيس الشؤون الدينية أرباش على الهجمات الإسرائيلية

10/محرم/1444

قال رئيس الشؤون الدينية أرباش ردا على الهجمات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين: "إن دولة الاحتلال الإسرائيلي بدأت مرة أخرى استهداف الأطفال والأبرياء في غزة. وهذه العقلية الاحتلالية مستمرة في ارتكاب أفظع جرائمها أمام أنظار العالم أجمع تحت مسمى سياسة ’الأمن‘."

Diyanet İşleri Başkanı Erbaş’tan İsrail’in saldırılarına sert tepki

Diyanet İşleri Başkanı Erbaş’tan İsrail’in saldırılarına sert tepki

رد فعل شديد اللهجة من رئيس الشؤون الدينية الأستاذ الدكتور علي أرباش إثر الضربات الجوية الإسرائيلية على غزة.

وقال رئيس الشؤون الدينية أرباش في بيان نشره عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي إنه يدين بشدة هذا الهجوم الذي استهدف الفلسطينيين.

ودعا الرئيس أرباش في منشوره بالرحمة للشهداء الفلسطينيين الذين ارتقوا في الاعتداءات الأخيرة وتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، وكان المنشور على الشكل التالي:

"إن دولة الاحتلال بدأت مرة أخرى استهداف الأطفال والأبرياء في غزة. وهذه العقلية الاحتلالية الخالية من القانون والأخلاق، مستمرة في ارتكاب أفظع الجرائم أمام أنظار العالم أجمع تحت مسمى سياسة ’الأمن‘.

وإنني أدين بشدة هذا الهجوم الذي استهدف إخواننا الفلسطينيين، وأسال الله الرحمة لإخواننا الذين استشهدوا في الهجوم، وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

ولعنة الله والملائكة وكل الأبرياء على الظالمين. آمين."